أطفال اليمن: علاج سوء التغذية 4

901
الدولة:
91%
التكلفة 32,819 $
المتـبـقي 2,699 $
المحصل 30,121 $
وصف المشروع


سوء التغذية والنزوح وتفشي الأمراض وتآكل الرعاية الصحية ونقص الغذاء أثرت بشكل كبير على صحة أطفال اليمن، حيث تشير الأرقام الجديدة للتصنيف المرحلي المتكامل للأمن الغذائي الواردة في التقرير الأخير لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة "الفاو" وصندوق الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف" وبرنامج الأغذية العالمي ومنظمة الصحة العالمية وشركاءهم، إلى وجود ارتفاع في معدلات سوء التغذية الحاد والحاد الوخيم بمقدار 22 بالمئة بين أطفال اليمن لعام 2020.

كما حذرت أربع وكالات تابعة للأمم المتحدة الشهر الماضي من أنه من المتوقع أن يعاني ما يقرب من 2.3 مليون طفل دون الخامسة في اليمن من سوء التغذية الحاد عام 2021، ومن المتوقع أن يعاني 100 ألف طفل منهم من سوء التغذية الحاد الوخيم مع إمكانية تعرضهم للوفاة في حال عدم حصولهم على العلاج بصورة عاجلة.. وخاصة أن الأطفال في ⁧‫اليمن⁩ والمواليد الجدد يعانون  جراء سوء التغذية الحاد من أمراض القلب والفشل الكلوي والالتهاب الرئوي وغيرها من الأمراض المهددة للحياة، وأحياناً يتشارك السرير مريضان أو ثلاثة والبعض قد يفقدون حياتهم في غضون أسبوع.

تقارير المشروع

طلب مندوب
خيارات التبرع
روابط تهمك
وصف المشروع


سوء التغذية والنزوح وتفشي الأمراض وتآكل الرعاية الصحية ونقص الغذاء أثرت بشكل كبير على صحة أطفال اليمن، حيث تشير الأرقام الجديدة للتصنيف المرحلي المتكامل للأمن الغذائي الواردة في التقرير الأخير لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة "الفاو" وصندوق الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف" وبرنامج الأغذية العالمي ومنظمة الصحة العالمية وشركاءهم، إلى وجود ارتفاع في معدلات سوء التغذية الحاد والحاد الوخيم بمقدار 22 بالمئة بين أطفال اليمن لعام 2020.

كما حذرت أربع وكالات تابعة للأمم المتحدة الشهر الماضي من أنه من المتوقع أن يعاني ما يقرب من 2.3 مليون طفل دون الخامسة في اليمن من سوء التغذية الحاد عام 2021، ومن المتوقع أن يعاني 100 ألف طفل منهم من سوء التغذية الحاد الوخيم مع إمكانية تعرضهم للوفاة في حال عدم حصولهم على العلاج بصورة عاجلة.. وخاصة أن الأطفال في ⁧‫اليمن⁩ والمواليد الجدد يعانون  جراء سوء التغذية الحاد من أمراض القلب والفشل الكلوي والالتهاب الرئوي وغيرها من الأمراض المهددة للحياة، وأحياناً يتشارك السرير مريضان أو ثلاثة والبعض قد يفقدون حياتهم في غضون أسبوع.

التقارير