وقف آيات لخدمة كتاب الله

1368
الدولة:
SDG:
70%
التكلفة 213,325 $
المتـبـقي 61,873 $
المحصل 151,451 $
وصف المشروع

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله تعالى عنه: أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ ﷺ قَالَ: إِذَا مَاتَ ابنُ آدم انْقَطَعَ عَنْهُ عَمَلُهُ إِلَّا مِنْ ثَلَاثٍ: صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ، أو عِلْمٍ يُنْتَفَعُ بِهِ، أَوْ وَلَدٍ صَالِحٍ يَدْعُو لَهُ. رَوَاهُ مُسْلِمٌ.

قال العلماء: معنى الحديث أن عمل الميت ينقطع بموته، وينقطع تجدد الثواب له إلا في هذه الأشياء الثلاثة ; لكونه كان سببها ; فإن الولد من كسبه، وكذلك العلم الذي خلفه من تعليم أو تصنيف، وكذلك الصدقة الجارية، وهي الوقف.

روى عثمان رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (خيركم من تعلم القرآن وعلمه ) رواه أبو داود والترمذي.

ومعنى هذا أن خير الناس من أقبل على تعلم القرآن حفظا وتلاوة وتدبرا، وعلَّمه غيره حفظا وتلاوة وتدبرا، وهذه الخيرية مطلقة لأنها تتعلق بكلام الله، وخير الكلام كلام الله ، والجامع بين تعلُّم القرآن وتعليمه مُكمِّل لنفسه ولغيره، جامع بين النفع القاصر والنفع المتعدّي، ولهذا كان أفضل؛ وهو من جُملة من عنى سبحانه وتعالى بقوله : ( ومن أحسن قولا ممن دعا إلى الله وعمل صالحا وقال إنني من المسلمين ) (فصلت/ 33).

أهداف وقف آيات لخدمة القرآن الكريم

- ايجاد ريع ومورد مالي ثابت للصرف منه لخدمة القرآن الكريم.

- تعليم كتاب الله تعالى حفظا وفهما لكافة الأعمار.

- خدمة القرآن الكريم ونشر علومه.

- إحياء سنة الوقف القرآني اقتداء بالصحابة الكرام " لم يكن أحد من صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا وقف"

- غرس الرغبة الصادقة بحفظ كتاب الله، وإتقان تجويده وتلاوته.


مجالات الاستفادة من المشروع

- تعلم القراءة بالنطق الصحيح - أحكام التجويد - تحسين الصوت

- حفظ القرآن وتلاوته

- فهم معان القرآن الكريم.

- تدريس منهج القرآن الكريم علما وسلوكا كمنهج حياة.

- الحصول على سندات الاجازة.

قنوات الصرف

- كفالة الطلبة والطالبات: هدفنا كفالة 10 آلاف طالب وطالبة

- كفالة حلقات تحفيظ القرآن

- كفالة المحفظين

- طباعة المناهج الدراسية

- طباعة المصاحف وتفاسيرها

- دعم مراكز القرآن الكريم

تقارير المشروع

طلب مندوب
خيارات التبرع
روابط تهمك
وصف المشروع

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله تعالى عنه: أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ ﷺ قَالَ: إِذَا مَاتَ ابنُ آدم انْقَطَعَ عَنْهُ عَمَلُهُ إِلَّا مِنْ ثَلَاثٍ: صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ، أو عِلْمٍ يُنْتَفَعُ بِهِ، أَوْ وَلَدٍ صَالِحٍ يَدْعُو لَهُ. رَوَاهُ مُسْلِمٌ.

قال العلماء: معنى الحديث أن عمل الميت ينقطع بموته، وينقطع تجدد الثواب له إلا في هذه الأشياء الثلاثة ; لكونه كان سببها ; فإن الولد من كسبه، وكذلك العلم الذي خلفه من تعليم أو تصنيف، وكذلك الصدقة الجارية، وهي الوقف.

روى عثمان رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (خيركم من تعلم القرآن وعلمه ) رواه أبو داود والترمذي.

ومعنى هذا أن خير الناس من أقبل على تعلم القرآن حفظا وتلاوة وتدبرا، وعلَّمه غيره حفظا وتلاوة وتدبرا، وهذه الخيرية مطلقة لأنها تتعلق بكلام الله، وخير الكلام كلام الله ، والجامع بين تعلُّم القرآن وتعليمه مُكمِّل لنفسه ولغيره، جامع بين النفع القاصر والنفع المتعدّي، ولهذا كان أفضل؛ وهو من جُملة من عنى سبحانه وتعالى بقوله : ( ومن أحسن قولا ممن دعا إلى الله وعمل صالحا وقال إنني من المسلمين ) (فصلت/ 33).

أهداف وقف آيات لخدمة القرآن الكريم

- ايجاد ريع ومورد مالي ثابت للصرف منه لخدمة القرآن الكريم.

- تعليم كتاب الله تعالى حفظا وفهما لكافة الأعمار.

- خدمة القرآن الكريم ونشر علومه.

- إحياء سنة الوقف القرآني اقتداء بالصحابة الكرام " لم يكن أحد من صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا وقف"

- غرس الرغبة الصادقة بحفظ كتاب الله، وإتقان تجويده وتلاوته.


مجالات الاستفادة من المشروع

- تعلم القراءة بالنطق الصحيح - أحكام التجويد - تحسين الصوت

- حفظ القرآن وتلاوته

- فهم معان القرآن الكريم.

- تدريس منهج القرآن الكريم علما وسلوكا كمنهج حياة.

- الحصول على سندات الاجازة.

قنوات الصرف

- كفالة الطلبة والطالبات: هدفنا كفالة 10 آلاف طالب وطالبة

- كفالة حلقات تحفيظ القرآن

- كفالة المحفظين

- طباعة المناهج الدراسية

- طباعة المصاحف وتفاسيرها

- دعم مراكز القرآن الكريم

التقارير

مشاريع مشابهة