الماء حياة 38 - النيجر

2495
62%
التكلفة 114,867 $
المتـبـقي 43,475 $
المحصل 71,392 $
وصف المشروع

تقدر الإحصائيات الرسمية أن 45% فقط من سكان النيجر يحصلون على مياه نقية، و 64% من سكان الريف يفتقرون إلى وسيلة للحصول على المياه النظيفة، و20% من وفيات الأطفال (يموت طفل كل 15 ثانية) تأتي بسبب الأمراض المنقولة عن طريق المياه الملوثة، ونسبة الأمية تصل إلى 80 % من عدد السكان نظراً لتفرغ كثير من الأطفال في سن الدراسة لجلب الماء.. فالنيجر تعاني حالة الجفاف الحاد نتيجة انخفاض معدلات سقوط الأمطار خلال الـ 30 سنة الماضية إلى 50%؛ الذي أدى إلى النقص الحالد في مصادر المياه بالإضافة إلى الشح في الغذاء.

وروى الإمام أحمد في مسنده والنسائي في سننه وأبن أبي شيبة في مصنفه وكذلك سعيد بن منصور في سننه: أن سعد بن عبادة رضي الله عنه قال للنبي: يارسول الله إن أمي ماتت أفأتصدق عنها قال: "نعم" قال: فأي الصدقة أفضل؟ قال: "سقي الماء".

من هذا المنطلق ولإن المياه الصالحة للشرب تأتي في قلب أسباب التنمية الاجتماعية المستدامة؛ تعمل التجاة الخيرية على تنفيذ مشاريع حفر الآبار الارتوازية (آبار الماء حياة) في النيجر؛ تلبية لاحتياجات النيجريين، وتحقيقًا للأهداف الآتية:

أهداف المشروع: 

مساعدة الأهالي في القرى والأرياف في الحصول على مياه الشرب النقية.

التخفيف من المعاناة والمشقة البالغة في الحصول على الماء.

التخفيف من انتشار الأوبئة والأمراض التي تسببها المياه الملوثة.

توصيل المياه إلى المساجد في القرى والأرياف، قدر الإمكان حتى تكون عامرة بالمصلين.


تفاصيل المشروع: 

بئر ارتوازي بمضخة ومولد كهربائي.

خزان وتمديدات مائية.

عمق البئر يتراوح ما بين 250 إلى 450 متر.

المستفيدون: 5000 شخص.


تقارير المشروع

طلب مندوب
خيارات التبرع
روابط تهمك
وصف المشروع

تقدر الإحصائيات الرسمية أن 45% فقط من سكان النيجر يحصلون على مياه نقية، و 64% من سكان الريف يفتقرون إلى وسيلة للحصول على المياه النظيفة، و20% من وفيات الأطفال (يموت طفل كل 15 ثانية) تأتي بسبب الأمراض المنقولة عن طريق المياه الملوثة، ونسبة الأمية تصل إلى 80 % من عدد السكان نظراً لتفرغ كثير من الأطفال في سن الدراسة لجلب الماء.. فالنيجر تعاني حالة الجفاف الحاد نتيجة انخفاض معدلات سقوط الأمطار خلال الـ 30 سنة الماضية إلى 50%؛ الذي أدى إلى النقص الحالد في مصادر المياه بالإضافة إلى الشح في الغذاء.

وروى الإمام أحمد في مسنده والنسائي في سننه وأبن أبي شيبة في مصنفه وكذلك سعيد بن منصور في سننه: أن سعد بن عبادة رضي الله عنه قال للنبي: يارسول الله إن أمي ماتت أفأتصدق عنها قال: "نعم" قال: فأي الصدقة أفضل؟ قال: "سقي الماء".

من هذا المنطلق ولإن المياه الصالحة للشرب تأتي في قلب أسباب التنمية الاجتماعية المستدامة؛ تعمل التجاة الخيرية على تنفيذ مشاريع حفر الآبار الارتوازية (آبار الماء حياة) في النيجر؛ تلبية لاحتياجات النيجريين، وتحقيقًا للأهداف الآتية:

أهداف المشروع: 

مساعدة الأهالي في القرى والأرياف في الحصول على مياه الشرب النقية.

التخفيف من المعاناة والمشقة البالغة في الحصول على الماء.

التخفيف من انتشار الأوبئة والأمراض التي تسببها المياه الملوثة.

توصيل المياه إلى المساجد في القرى والأرياف، قدر الإمكان حتى تكون عامرة بالمصلين.


تفاصيل المشروع: 

بئر ارتوازي بمضخة ومولد كهربائي.

خزان وتمديدات مائية.

عمق البئر يتراوح ما بين 250 إلى 450 متر.

المستفيدون: 5000 شخص.


التقارير